عيــــــــــــــــــــــــون عتـــــــاب

عيــــــــــــــــــــــــون عتـــــــاب

منتدي أجتماعي=ديني=ادبــــــــــــــــــــــــي=رياضي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
أهلا بك من جديد يا زائر آخر زيارة لك كانت في
آخر عضو مسجل مجاهد ودنايل فمرحبا به
 
 
 
 
 
 

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» رثاء ابنا عمي
الأحد أغسطس 05, 2012 11:19 pm من طرف alaas

» فتحي السمــــــــــــــري- جديد شديد
الأربعاء أبريل 04, 2012 6:39 am من طرف alaas

» فتحي السمــــــــــــــري- ياجميل يامدلل
الأربعاء أبريل 04, 2012 6:34 am من طرف alaas

» اغاني محمد تبيدي
الخميس مارس 22, 2012 10:14 am من طرف alaas

»  ζζ…ΨΏΨஇزخارف للأسماء روعـــــــــــــــــــــــــه இ₯ ΨΏΨ…ζζ
الإثنين مارس 05, 2012 11:17 am من طرف alaas

» موضوووووووووووووووووووووووووع
الإثنين نوفمبر 28, 2011 5:59 am من طرف alaas

» نقاش وبصراااااااااااااااااااحة
الإثنين نوفمبر 28, 2011 5:52 am من طرف alaas

» جيتي من وين شان تفوتي
الأحد نوفمبر 13, 2011 8:32 am من طرف رهف العاص

» mhio 2020
الأحد نوفمبر 13, 2011 2:59 am من طرف غرور

» أهل الـــــــــــــــــعوض
الثلاثاء نوفمبر 01, 2011 11:35 am من طرف alaas

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
يناير 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031    
اليوميةاليومية

شاطر | 
 

 لسه بيناتنا المسافة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
alaas
Admin


عدد المساهمات : 81
تاريخ التسجيل : 17/02/2011
العمر : 33
الموقع : الرياض

مُساهمةموضوع: لسه بيناتنا المسافة   الخميس أكتوبر 20, 2011 9:12 am


صلاح حاج سعيد

يمثل الجيشان العاطفي الحار في شعر الأغنية السودانية .... وهو إذا صلاح حاج سعيد الذي كتب واحدة من اخطر أغنيات الثمانينات وهي ( المسافة ) التي لا تقبل القسمة علي الاستهلاك الآني لكونها ذروة ما كتبه الشاعر مما اكسبها ذلك حيوية دائمة كعمل شعري جسد عظم القدرات الشاعرية لصلاح حاج سعيد مع سلاسة مفردته التي جعلت المقابل اللحني قوياً ومنساباً ومعبراً باتساق عن تلك المضامين المرهفة الدافقة الصور والمليئة بالمعاني :


لسه بيناتنا المسافة


والعيون واللهفة والخوف والسكوت


ورنة الحزن البخافا تعدي


بالفرحة وتفوت


وامشي بالحسرة وأموت


فصلاح حاج سعيد هذا الشاعر الذي خصب زرع الأغنية بدميرة شعره العاطفي والإنساني النبيل يعد احد المجددين بقيمة ثقافته النادرة تؤكد علي ذلتها من خلال تجريبه الشعري الذي حافظ فيه علي لمحة القالب الفني لشعر أغنيتنا حيث انطلق في قصيدة الواعي متواصلاً مع الجيل الذي سبقه مذاكراً ما تركه من ارث ومضيفا من بعد إلي ذلك المتراكم تصورة الحديث ورؤيته الجديدة في بناء متناسق:



وبقيت اغني عليك


غناوي الحسرة والأسف الطويل


وعشان أجيب ليك الفرح


رضيان مشيت للمستحيل


ومعاكي لي آخر المدى


فتيني يا هجعة مواعدي القبيل


بعتيني لي حضن الأسى وسبتيني للحزن النبيل


لقد لون شاعرنا صلاح حاج سعيد فضاء الشعر الغنائي بكلماته المليئة بالتلميحات والإيماءات العاطفية الراقية الموضوعة في برواز جمالي سهل ولكنه عميق وملئ بالدهشة ومزدان بالحنان الصادق كما صدح الفنان الطيب عبد الله في تعاونه المبكر مع شاعرنا صلاح حاج سعيد :



لقيتو واقف منتظر


تشتاق عيوني لطلعتو


نفس الملامح والشبه


والمشية ذاتها وقدلتو

وفي ذات السياق نسمع ألحان الموسيقار بشير عباس بأداء البلابل الرائع :



نور بيتنا وشارع بيتنا يوم ما جيتنا


يا الهليت فرحت قلوبنا وأطريتنا الليلة وجيتنا


ولقد تجاوزت أعماله مع الراحل مصطفي سيد احمد العشرة من القصائد بدءاً من ( الشجن الأليم ) التي لحنها الأستاذ / محمد سراج الدين و ( المسافة) ومروراً بـ( الحزن النبيل ) و ( قلت ليها ) و (كان نفسي أقولك من زمان ) و ( الريح بعرفوا ) و( كتبت ليك ) و ( عدّ فات ) وانتهاء بتلك الأغنية التي هي آخر عنقود مصطفي سيد احمد :


ومرقت من قلبك مشيت


طفت الشوارع والمدن


لفيت حواري الدنيا جيت


فتشت في عيون الزمن لي سكتك


وكمين مشيت


لا لقيتك أنتي


ولا بيقت القي المواعيد بصدقن


لا بعدك الأيام صفن


وقدرت اعرف وجهتك




وكانت للشاعر صلاح حاج سعيد إسهامات نيرة مع بعض رموز الفن الغنائي قبل أن ينحصر مع الراحل مصطفي سيد احمد مثل الملحنين حسن بابكر وحمد سراج الدين فكانت ( البينا ما ساهل ) و ( صدقيني ) من نصيب الفنان عثمان مصطفي و ( موعود ) لمحمد سراج الدين والأخيرة تقول كلماتها :



لا عارف أجي وانسي و اراضيكا


ولا هاين أفوت منك اخليكا


ولا باين ظروفي معاك


يوم يصدف تجيبني عليكا


أريتني معاك أكون موعود


ألاقيك واحبك


واشقي بي عينيك


وهناك محمد ميرغني الذي لحن له حسن بابكر من أعمال الشاعر صلاح حاج سعيد حيث تقول كلمات القصيدة الأولي :



كفاية الوحدة ما بقدر طريقك تاني امشيهو


هو اصلو العمر كم مرة عشان نهدر امانيهو


وتقول كلمات القصيدة الثانية :



ما قلنا الحب طريق قاسي وصعيب من أولو


ما رضيت كلامنا وجيت براك اهو ده العذاب أتحملوا


..... هذا بالإضافة لما ذكرنا من تعاون للشاعر صلاح حاج سعيد والطيب عبدالله والبلابل وهذه محطات غنائية رائعة لا يمكن إغفالها أو تناسيها في مسيرة الشاعر القدير وهي لا تقل جمالاً وروعة من تلك الإسهامات التي قدمها إلي صديقه الراحل مصطفي سيد احمد خلفت معه ما يشبه بالورشة الفنية التي قدمت اسمي الأعمال الفنية لشعبنا الذي تقبل إبداعات المعايشة الحميمة بين الشاعر ( الطفرة ) والملحن والمغني ( الوطن ) وذلك احري لان تردد علي السنة الناس ويحفظوها عن ظهر قلب وعقل ويستحضرونها كتابة في كراسات تواصل العشق ورسما في جلود الفن أو نقشا في البلد لحلاوتها وارتباطها بإحساسهم ومشاعرهم ولتميزها عن كل الأشكال الغنائية السائدة.
لقد أصبحت القصيدة الموقعة بقلم الشاعر صلاح حاج سعيد مكسوة بعاطفة نبيلة تتعدد في أفرعها حتى إن اتكئنا علي فرع أو يدنو منا وجدنا أنفسنا في قمة النشوة ثم نبدأ من جديد مزاورة بقية الأفرع مرة أخري ثم يحتوينا كل جمال ( المسافة ) .
فصلاح حاج سعيد شاعر حتى في صمته .. ويكفيه ما قال :



كان نفسي أقولك من زمان


بالكاتمو في سري


ومكتوم في حشاي


مدسوس سنين


بالشايلو في عيني معزة


وفي القلب ريدن يخاف الغربة


والشوق والحنين


زاملني زى خاطر الفرح


وكتين يقاسم الهم عزا


وكتين مدامعي تكون جزا


وتفتح مباهج الليل ظنون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alaas.wwooww.net
 
لسه بيناتنا المسافة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عيــــــــــــــــــــــــون عتـــــــاب :: مكتبة الشعراء السودانين :: الأستاذ صلاح حاج سعيد-
انتقل الى: